اخر الأخبار

اعلان

حمل القالب من عالم المدون

الأربعاء، 30 أكتوبر 2019

بيئة الإدارة العامة وأثرها على السلوك التنظيمي.




تعريف البيئة:
هي عبارة عن العوامل التي تحيط بالمنظمة وتؤثر على عملها سواءً بالسلب أو الإيجاب، بحيث يجب على المنظمة تحديد العوامل الموجودة في البيئة للأهمية الكبرى التي تمارسها البيئة المحيطة بالمنظمة من خلال المنافسون أو المستهلكون، بحيث يقع على عاتق المدير توقع العوامل التي ربما تؤثر على المنظمة.

أهمية البيئة للإدارة:
- البيئة السلبية: عبارة عن تجاهل أو عدم التمكن من إدارة التباين الثقافي والبيئي للمجموعات العاملة داخل المنظمة يقود إلى عدم استطاعة الإدارة من الإحتفاظ بالموظفين وعدم القدرة على تحفيزهم لتحقيق الهدف المشترك وهذا يؤدي إلى الفشل.
- البيئة الملائمة: عبارة عن تحقيق الإنجازات من ضمن الإبتكار في الوظيفة وإمكانية التعلم الأسرع داخل المنظمة، وتعمل على مساعدة المدير في وضع معايير إختيار الموظفين وتطوير وظائفهم بمعنى " الرجل المناسب في المكان المناسب "

* أنواع البيئة في الإدارة العامة:

أولاً: بيئة الإدارة العامة غير المباشرة.
1- المتغيرات السياسية:
- الإستقرار السياسي يؤثر على الإدارة وفاعليتها.
- نظام الحكم له أثر كبير على الإدارة العامة وعلى مكانة الوظيفة العامة التي تعمل في ظلها.
- عندما يشعر المواطنون أن الأجهزة الإدارية الحكومية لا تقدم لهم الخدمات المطلوبة فإن استجابتهم للحكومة ومقدار انتمائهم لها تضعف وروحهم المعنوية تقل، لذلك لا بد من المشاركة الفعالة بين الحاكمين والمحكومين والتنسيق بينهما لتحقيق المصالحة العامة.

2- المتغيرات الإجتماعية:
- تشمل العادات والتقاليد والنظم الإجتماعية والقيم السائدة في المجتمع بحيث تنعكس على الإدارة وتؤثر في مدى فاعليتها.

3- المتغيرات الإقتصادية:
- تشمل على الموارد والأجور والتسهيلات التي تمتلكها الأجهزة الإدارية الحكومية.
- الأسس الإقتصادية للمجتمع تؤثر على نوع الإدارة والمواطنين في المجتمع.

4- المتغيرات التاريخية:
- النظام الإداري في أي مجتمع يعكس التراكم الحضاري الناتج من الظروف التاريخية والضغوط الخارجية والداخلية التي مر بها المجتمع.

5- المتغيرات الثقافية:
- تحظى بأهمية كبيرة لما لها من تأثير واضح على النظام الإداري، فكلما ارتفع مستوى التعليم والثقافة والخبرات نتج عنه عناصر بشرية مؤهلة لتولي الوظائف الإدارية العامة في الدولة.

ثانيًا: بيئة الإدارة العامة المباشرة.
- تشمل الأحزاب السياسية والصحافة وجماعات المصالح والسلطة التشريعية بإلاضافة إلى الأجهزة الحكومية المركزية والمحلية.
- تمارس المتغيرات البيئية المباشرة تأثيرها على الإدارة العامة من خلال طرق الرقابة والمتابعة الدقيقة والتفصيلية لأعمال السلطة التنفيذية المتمثلة بالأجهزة المركزية والمحلية من أجل ضبط عملية صنع القرار الجماهيري وتنفيذ السياسات العامة لصالح المواطن.

* من أكثر الوسائل تأثيرًا في مجال الإدارة العامة هي الجماعات المنظمة لأنها تتضمن ما يلي:-
1- الأحزاب السياسية.                                          2- جماعات الضغط.
3- جماعات المصالح.                                          4- عملاء المصالح الحكومية.

* البيئة الدولية ومدير المستقبل:
- تزداد الإدارة الدولية تعقيدًا نتيجة تحول بعض الدول الحديثة إلى دول صناعية ولتغير بعض النظم السياسية بالإضافة إلى إزدياد عدد الشركات متعددة الجنسيات.

* ما هو الغرض من البناء التنظيمي؟
الغرض الأساسي من البناء التنظيمي هو السيطرة على تنسيق أداء الأفراد لأعمالهم من أجل تحقيق الأهداف التنظيمية وكذلك التحكم بالوسائل المستخدمة لتحفيز المجموعة داخل التنظيم لتحقيق هذه الأهداف.

* المكونات الرئيسية للبناء التنظيمي:
- العلاقات الرسمية بين الرؤساء والمرؤوسين.
- يعمل البناء التنظيمي على تجميع الأشخاص من أصحاب المؤهلات المتشابهة في أقسام معينة ثم تجميع هذه الأقسام.
- يحتوي البناء التنظيمي على تصميم نظم توفر اتصالات فعّالة وتنسيق وتكامل للجهود بين الإدارات والأقسام.

* معايير البناء التنظيمي الناجح:
- القبول والتأييد من قبل الموظفين أو المنفذين.
- قابلية التكيف للظروف.
- استمرارية القرار.
- تطبيق الكفاءة الوظيفية.
- المشاركة والتمثيل العادل للمجتمع.
- توفر قاعدة معلوماتية فعّالة.
- عامل الكلفة والزمن.
- تحمل المسؤولية أمام رئاسة الدولة.
- تحمل المسؤولية أمام السلطة التشريعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

hubk

حمل القالب من عالم المدون